القضاء على مسببات الحساسية داخل المنزل

القضاء على مسببات الحساسية داخل المنزلبعض مرضى الحساسية لديهم ردود فعل من مواد معينة متواجدة في بيوتهم مثل حشرة العث المنزلي، و شعر الحيوانات الأليفة، والصراصير، و بذور الفطريات.

حشرة العث المنزلي:

الأتربة والغبار المنزلي يتكون من أشياء كثيرة ومتنوعة منها: مخلفات الحشرات و البشر، بقايا الأطعمة، ألياف النباتات المنزليّة، و المواد الغير عضوية.
ومصدر الحساسية في هذا الغبار المنزلي هي حشرة العث المنزلي. والتي هي حشرة صغيرة جدا لا ترى بالعين المجردة، ذات ثمان أرجل وتتغذى على القشور الساقطة من الجلد البشري، حيث أن فضلات هذه الحشرة هي المسبب الرئيسي للحساسية والربو.
حشرة العث المنزلي موجودة في جميع أرجاء المنزل ، وخاصة في المراتب التي ننام عليها و أغطية الأسرة، والألعاب المحشوة، والستائر، و السجاد، و الأثاث. وهي تتكاثر في الجو الرطب بدرجة أكثر من ٩٥% ودرجة حرارة من ١٨- ٢٧℃ .
يجب أن تعلم أن تنظيف المنزل بعناية شديدة و بصفة دائمة لآ تؤثر في التقليل من وجود حشرة العث المنزلي.

إجراءات تقلل من الحساسية لهذه الحشرة:

  • تخفيض درجة رطوبة المنازل إلى 50% فقط باستخدام مكيفات الهواء أو جهاز تخفيض الرطوبة المنزلية.
  • يجب إزالة السجاد من المنزل قدر الإمكان إذا كان هذا السجاد مفروش على أرضية أسمنتية. الأرضيّه الخشبيّة أفضل للذين لديهم حساسية من هذه الحشرة.
  • تغطية المراتب و المخدات داخل أكياس خاصة مقاومة لحشرة العث المنزلي.
  • يجب غسل كل شئ على السرير أسبوعيا في ماء ساخن (55 ℃) وتجفف في مجففة تعمل بالهواء الساخن.
  • استخدام المكنسة الكهربائية أسبوعيا يزيل حشرة العث المنزلي . مرضى الحساسية يجب أن يستخدموا مكنسة HEPA وهي ذات الكفاءة العالية و مزودة بفلتر و ٢ كيس للغبار، وذلك لأن المكنسة العادية تثير الغبار فى الجو. كذلك يجب على هؤلاء الأشخاص وضع كمامة ضد الغبار وأن لا يتواجدوا في الغرف أثناء عملية الكنس ولمدة 30 دقيقة من انتهاء عملية التنظيف.

شعر الحيوانات:

القضاء على مسببات الحساسية داخل المنزللا يصاب البشر بالحساسية بسبب شعر الحيوانات، بل من المواد البروتينية الموجودة في لعاب، وشعر، وإفرزات أي حيوان له فراء. وهذه الإفرازات الدقيقة تكون منتشرة في الهواء الذي يستنشقة الإنسان. فالفرد الذي تكون لدية حساسية لهذه المواد تظهر عليه أعراضها في غضون دقائق قليلة عندما يقترب من هذه الحيوانات. وبعض الأشخاص تزداد لديهم الحالة شدة مابين 8 إلى 12 ساعة بعد الإتصال بهذه الحيوانات.

الكلب أو القطة ينتج كل منها كمية معينة من مسببات الحساسية المناعية أسبوعيا، وهذه الكمية تختلف من حيوان لآخر، حيث أنَّ جميع السلالات قادرة على تنشيط أعراض الحساسية ولا يوجد كلب أو قطّه غير قادرة على تسُّبب الحساسية.

الأشخاص المصابين بالحساسية نحو هذه الحيوانات قد يعانون منها في الأماكن العامة حينما يكون أحد المارة يحمل على ملابسه شعر حيوان أليف لديه.

وفي الكويت، يجب الإنتباه الى أنه بالرغم من أن معظم الناس لا يملكون كلابا أو قططًا في مساكنهم، إلا أن هذه الحيوانات منتشرة في المباني العامة، والأسواق التجارية الكبيرة، و المدارس، والمساجد، وغيرها من الأماكن الأخرى.

إجراءات تقلل من الحساسية لهذه الحيوانات:

  • تجنّب تربية حيوانات أليفة في المنزل ، وتجنب أى احتكاك بها. إنَّ وضع هذه الحيوانات خارج المنزل يعتبر حلاً جزئي، لأن البيوت التي يكون بها هذه الحيوانات متواجدة في الحدائق التابعة للبيت تحتوي على تركيز أكبر من مسببات الحساسية مقارنة بالمنازل الّتي لاتحوي على ذلك. كذلك إحرص على غسل الكلب أو القطة أسبوعيا للتقليل من مسببات الحساسية المحمولة على سطحهم.
  • استخدام المكنسة الكهربائية أسبوعيا قد يساعد. مرضى الحساسية يجب أن يستخدموا مكنسة HEPA وهي ذات الكفاءة العالية و مزودة بفلتر و 2 كيس للغبار، وذلك لأن المكنسة العادية تثير الغبار فى الجو.
  • إستبدل أغطية ومفارش الأسرة و السجاجيد التي تحمل شعر حيوان. وقد يأخذ الأمر عدة شهور قبل أن يتخلص المنزل من آثار شعر الحيوانات حتّى إذا غسل المنزل جيداً بعد التخلّص من الحيوان.

الصراصير:

القضاء على مسببات الحساسية داخل المنزلبالنسبة للصراصير، فإن البروتين المفرز مع الفضلات يعتبر العامل الرئيسي فى الاصابة بأعراض الحساسية. و الحساسية لإفرازات الصراصير لها علاقة وثيقة بإصابة الأطفال بالربو وخاصة الأطفال الذين يعيشون في مناطق مكتظة بالسكان. الصراصير تعيش في شقوق جدران المنازل و داخل الجدران و النوافذ و فتحات الأرضيات وخارج الأبواب و مصارف المياه. هي بحاجة إلى الماء كي تعيش وتتكاثر في المناطق ذات الرطوبة العالية ، وتشعر بالضيق من المنازل النظيفة و البيوت الجافة.

إجراءات تقلل من حساسيّة الصراصير:

  • أحضر شخص لديه خبرة لكي يبيد الصراصير في المنزل حينما تكون أسرتك في الخارج.
  • تأكد من سد و إصلاح جميع الفتحات في الجدران و الأنابيب.
  • إحفظ الأطعمة في قدور محكمة الغلق دائما.
  • إعمل على تنظيف وغسل أرضية المنزل بعد كل وجبة، واخرج بقايا الأكل خارج البيت باستمرار.
  • إغسل الأطباق بعد الأكل مباشرة بالماء الساخن والصابون فورا.
  • نظف تحت الغاز و الثلاجة و التوستر حيث يتجمع بقايا الطعام.
  • نظف سخان الطعام من أعلى وجميع الأجهزة التي تستخدم في إعداد أو تقديم الطعام بشكل منتظم.

الفطريات و العفونة داخل البيوت:

تنمو العفونة والفطريات الضارة في الأماكن الرطبة من البيوت ، مثل السراديب ونوافذ الحمامات. وتنشر هذه الفطريات بذورها في الجو مسببةً فى ظهور أعراض الحساسية لمن يتعرض لها. وهذه العفونات من السهل القضاء عليها متى عرفت أماكنها.

إجراءات للقضاء على الفطريّات المنزلية:

  • إستخدم محاليل منظفات تحتوي على المواد المطهرة.
  • إذا كانت هذه الفطريّات واضحة على السجاد أو ورق الحائط، أزلها من المنزل.
  • أصلح أي تسريب للماء من السقف أو الأنابيب.
  • لاتضع السجاد على أرضية رطبة. وتجنب تخزين الملابس، والأوراق أو أي شىء في أماكن رطبة.
  • استخدم الأجهزة مزيلة الرطوبة في الأماكن المعرضة لها. نظف هذه الأجهزة باستمرار.
  • يجب تهوية جميع الغرف و الحمامات و المطابخ، مع استمرار التنظيف.